Email Print Minimize font Reset font size Enlarge font
  • Contact Us
  • أجهزة السحب الآلي / شبكة الفروع

اتصل بنا على 8002030 (من داخل الإمارات)

اتصل بنا على 6210090 2 971+ (من خارج الإمارات)

اكتب لنا

أريد أن:

bg_earntouchpoints_header

"تاتش بوينتس" مكافآت بلا حدود

مكافآت "تاتش بوينتس" تمنحك نفاط مع كل منتج أو خدمة تقوم بإستخدامها، يمكنك إستبدال نقاط "تاتش بوينتس" بقسائم مشتريات أو تذاكر سفر مع الإتحاد للطيران أو بأميال سكاي واردز أو لسداد فواتير الخدمات عبر خدماتي الإلكترونية للأفراد .

أخبار صحفية

17 أكتوبر 2010

بنك أبوظبي التجاري يتمم الاستحواذ الكامل على قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في رويال بنك اوف سكوتلاند بدولة الإمارات العربية المتحدة

أبوظبي، 17 اكتوبر 2010: أعلن بنك أبوظبي التجاري اليوم عن إنتهاء الاجراءات القانونية المتعلقة بنقل ملكية قطاع الخدمات المصرفية للأفراد وأعمال المشاريع الصغيرة والمتوسطة في بنك في رويال بنك اوف سكوتلاند بدولة الإمارات العربية المتحدة الى بنك أبوظبي التجاري، إثر توقف رويال بنك اوف سكوتلاند عن ممارسة الأعمال المستحوذ عليها خلال الساعات المبكرة من صباح يوم الجمعة الموافق 1 أكتوبر 2010. وكان قد تم التوقيع على إتفاقية الاستحواذ بين المؤسستين العريقتين بتاريخ 16 يونيو 2010 وصدرت موافقة مصرف دولة الإمارات العربية المتحدة المركزي على هذه الصفقة منذ حوالي شهر. وتجدر الإشارة الى أن بنك أبوظبي التجاري قد تمكّن عن طريق التخطيط الدقيق والتطبيق الفاعل من إنجاز العديد من المهام المتنوعة التي كان من المتعين إنجازها قبل تاريخ نقل ملكية الأعمال المستحوذ عليها اليه وذلك خلال قصة نجاح أخرى تتمثل في الاضطلاع بتلك المهام وغيرها في فترة قياسية لم تتعد المائة يوم علاوة على تنفيذ المرحلة الانتقالية بسلاسة فائقة.

وعلق السيد/ أروب مكوباداي، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي التجاري قائلا " يسعدني القول بأن هذا النجاح الباهر للمرحلة الانتقالية التي تم خلالها نقل حسابات عملاء قطاع الخدمات المصرفية للأفراد والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والحسابات المصرفية الخاصة الى بنك أبوظبي التجاري بمنتهى السلاسة ودون أي مشاكل للعملاء أو آثار سلبية على الخدمات والحسابات إنما يعود أولاً وقبل كل شئ الى التزام وتفاني فريق العاملين المميزين المناط بهم هذه المهمة.

وأضاف قائلا "تتيح هذه الصفقة غير المسبوقة، التي يتم بموجبها لأول مرة إستحواذ بنك محلي على أعمال مصرف دولي في دولة الإمارات العربية المتحدة، الفرصة لبنك أبوظبي التجاري إضافة زخم كبير للأهمية الاستراتيجية لقطاع الخدمات المصرفية للأفراد لديه، حيث يوفر هذا الاستحواذ فرصا كثيرة لبنك أبوظبي التجاري لمضاعفة حجم أعمال بطاقات الائتمان لديه وزيادة حصته السوقية من تلك الأعمال ليصبح واحداً من أكبر ثلاثة مزودين لبطاقات الائتمان في الدولة وصاحب واحدة من أكبر كتل الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة."

وقال السيد/ علاء عريقات، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة بنك أبوظبي التجاري: "هذا حدث تاريخي غير مسبوق في مجال الصناعة المصرفية في دولة الإمارات العربية المتحدة فلأول مرة يقوم بنك محلي بالاستحواذ على أعمال بنك دولي متعدد الجنسيات. ويأتي هذا الاستحواذ متماشياً مع هدفنا الاستراتيجي الرئيسي الرامي إلى تقوية أعمالنا الأساسية وترسيخ مكانتنا كبنك رائد في دولة الإمارات العربية المتحدة. وإني على ثقة تامة بأن هذا الاستحواذ سوف يحقق قيمة كبيرة لمساهمي بنك أبوظبي التجاري على الأمد الطويل ".

بتاريخ 31 مارس 2010 كان لبنك أبوظبي التجاري 49 فرعاً و175 جهاز صراف آلي منتشرة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة لخدمة أكثر من 340.000 عميل من الأفراد، وسوف يؤدي هذا الإستحواذ إلى توسعة شبكة خدمات بنك أبوظبي التجاري حيث يدعم الحضور القوي لرويال بنك اوف سكوتلاند في دولة الإمارات العربية المتحدة ترسيخ مكانة بنك أبوظبي التجاري كبنك رائد من خلال إضافة 250.000 عميل و51 جهاز صراف آلي وثلاثة فروع ومركزين لخدمة العملاء إلى جانب بنية تحتية من الطراز العالمي للعمليات التشغيلية ومركز إتصال متطور في دبي. وسوف يؤدي دمج الأعمال إلى تحقيق الكثير من المزايا والخدمات للعملاء من خلال توسعة شبكة التوزيع وتوفير منصة أقوى للعمليات التشغيلية.

وسوف يقوم بنك أبوظبي التجاري، الذي بلغ إجمالي نسبة كفاية رأس المال لديه 17.5% كما بتاريخ 31 مارس 2010، بتمويل صفقة الاستحواذ هذه من مصادر النقد الداخلية المتوفرة لديه. علماً بأن إجمالي المقابل المادي لهذه الصفقة يساوي صافي قيمة أصول رويال بنك أوف سكوتلاند في دولة الإمارات العربية المتحدة بتاريخ إتمام الصفقة بالإضافة إلى 46 مليون دولار أمريكي. علماً بأن صافي قيمة أصول رويال بنك أوف سكوتلاند في دولة الإمارات، بتاريخ 31 ديسمبر 2009، كان يبلغ حوالي 54 مليون دولار أمريكي، مما يعني لبنك أبوظبي التجاري فيما يتعلق بهذه الصفقة دفع ما يوازي 1.59ضعفاً من القيمة الدفترية لتلك الأعمال.