Email Print Minimize font Reset font size Enlarge font
  • Contact Us
  • أجهزة السحب الآلي / شبكة الفروع

اتصل بنا على 8002030 (من داخل الإمارات)

اتصل بنا على 6210090 2 971+ (من خارج الإمارات)

اكتب لنا

أريد أن:

bg_earntouchpoints_header

"تاتش بوينتس" مكافآت بلا حدود

مكافآت "تاتش بوينتس" تمنحك نفاط مع كل منتج أو خدمة تقوم بإستخدامها، يمكنك إستبدال نقاط "تاتش بوينتس" بقسائم مشتريات أو تذاكر سفر مع الإتحاد للطيران أو بأميال سكاي واردز أو لسداد فواتير الخدمات عبر خدماتي الإلكترونية للأفراد .

أخبار صحفية

04 فبراير 2009

بنك أبوظبي التجاري يعلن عن نتائج عام 2008 وعن إصدار سندات بقيمة 4 مليار درهم إمارات إلى حكومة أبوظبي وتعيين رئيس تنفيذي جديد

أعلن بنك أبوظبي التجاري عن نتائج صافي أرباحه لعلم 2008 التي بلغت 1.36 مليار درهم إمارات،بزيادة وقدرها 16 %. وإصدار سندات بقيمة 4 مليار درهم إمارات إلى حكومة أبوظبي وتعيين رئيس تنفيذي جديد.

أبوظبي، 4 فبراير 2009: أعلن بنك أبوظبي التجاري اليوم عن نتائج صافي أرباحه للسنة المالية المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2008 التي بلغت 1.36 مليار درهم إمارات، وعن إصدار سندات بقيمة 4 مليار درهم إمارات إلى حكومة أبوظبي وتعيين رئيس تنفيذي جديد.

نتائج عام 2008
أعلن اليوم بنك أبوظبي التجاري عن نتائج صافي أرباحه للسنة المالية المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2008، التي بلغت 1.36 مليار درهم إمارات، حيث أشارت النتائج إلى تحقيق البنك إجمالي إيرادات تبلغ 4.42 مليار درهم إمارات خلال عام 2008 بزيادة وقدرها 16 % مقارنة بعام 2007، كما أبرز نمواً في أرباحه التشغيلية بنسبة 3.6 % ، وارتفعت الأرباح من العمليات الأساسية بنسبة 7%، باستثناء البنود الاستثنائية وقبل اتخاذ أي احتياطي من الأرباح، وأرتفع إجمالي الأصول بنسبة 39%، بالإضافة إلى ارتفاع في القروض والسلفيات بنسبة 44% وفي الودائع بنسبة 48% خلال عام 2008، وارتفع الدخل من غير الفوائد ليصل إلى 43% من إجمالي الإيرادات مقارنة بنسبة 40% عام 2007وذلك على خلفية الزيادة الكبيرة في الدخل من الأتعاب والعمولات ومعاملات صرف العملة والمشتقات المالية حيث حقق الدخل من معاملات صرف العملة والمشتقات المالية البالغ 410 مليون درهم إمارات ارتفاعا بنسبة 100% مقارنة بالعام السابق بينما حققت الأتعاب والعمولات من العمليات الأساسية زيادة بنسبة 12%.

ومن الجدير بالذكر أنه قد تم التوصل إلى صافي الأرباح لعام 2008 الذي بلغ 1.36 مليار درهم إمارات بأقصى درجات التحفظ بما يعكس الزيادة الكبيرة الطارئة على الاحتياطيات العامة التزاما بتوجيهات المصرف المركزي الصادرة إلى جميع البنوك العاملة في الدولة (بصفة خاصة التعميم رقم 204/2009) التي تطالب بممارسة أقصى درجات الحيطة والحذر أثناء إعداد الحسابات السنوية المدققة لعام 2008. وتماشيا مع هذه التوجيهات قام بنك أبوظبي التجاري بتضمين احتياطيات عامة بمبلغ 1.296 مليار درهم إمارات من إجمالي المخصصات البالغ 1.498 درهم إمارات المكون من مخصصات للقروض بمبلغ 0.758 مليار درهم إمارات واحتياطيات للاستثمارات بمبلغ 0.740 مليار درهم إمارات في حساباته الختامية لعام 2008. ومن المتوقع أن تغطي هذه الاحتياطيات العامة الخسائر المحتملة في القروض والاستثمارات مع أخذ الاضطرابات السائدة بالأسواق العالمية بعين الاعتبار. وبالرغم من هذه المخصصات والاحتياطيات، فإن نسبة كفاية رأس مال البنك لم تنخفض عن مستوى 11.6% بنهاية العام. وقد بلغ إجمالي رأس المال والاحتياطيات متضمنة السندات القابلة للتحويل15.9مليار درهم إمارات بزيادة وقدرها 40% عن العام الماضي.

وبنهاية عام 2008، كان إجمالي الديون المعدومة 1.26 مليار درهم إمارات أو ما نسبته 1.13% من إجمالي مبلغ القروض والسلفيات مقارنة مع 1.38%عام 2007 وهي أقل نسبة يتم تحقيقها على الإطلاق بين الديون المعدومة وإجمالي قيمة القروض. وقد جاء هذا التحسن بالرغم من تغيير البنك لتصنيف ديونه المعدومة من 180 يوما بعد تاريخ الاستحقاق إلى 90 يوما فقط التزاما منه بتعليمات المصرف المركزي بخصوص اتفاقية بازل 2. وتجدر الإشارة إلى أن مجموع احتياطيات الديون المعدومة، بخلاف الضمانات المحتفظ بها، يتخطى الآن 158% مقابل 109% بنهاية عام 2007 من إجمالي الديون المعدومة حيث أصبح إجمالي المخصصات والاحتياطيات يبلغ 0.96% من إجمالي القروض.

وأكد سعادة/ عيسى السويدي، رئيس مجلس إدارة بنك أبوظبي التجاري "تعتبر المخصصات والاحتياطيات التي تم استقطاعها من أرباح عام 2008 إجراءً احترازيا ضروريا يتماشى مع توجيهات المصرف المركزي والوضع السائد في أسواق المال محليا وعالميا، وبالرغم من أن تلك المخصصات قد انعكست سلباً على صافي أرباح البنك عن عام 2008، إلا أننا نؤمن بأن هذا الإجراء سوف يوفر للبنك والمساهمين استقرار أكبر خلال عام 2009 على الرغم من استمرار الاضطرابات في أسواق المال العالمية مع ثقتنا في استمرار نمو العمليات الأساسية في تحقيق نتائج جيدة و مستويات أداء مميزة خلال عام 2008".

وقد أوصى مجلس إدارة بنك أبوظبي التجاري بتوزيع أرباح أسهم نقدية بنسبة 10% من رأسمال البنك (4.810.000 درهم إمارات).

طبقا لتعليمات المصرف المركزي الصادرة إلى جميع البنوك العاملة بدولة الإمارات العربية المتحدة ، تخضع البيانات المالية لبنك أبوظبي التجاري إلى موافقة المصرف المركزي.

إصدار السندات:

أعلن بنك أبوظبي التجاري عن ترحيبه بمبادرة حكومة أبوظبي الخاصة بضخ رأسمال إضافي في بعض المؤسسات المالية المعينة العاملة بالإمارة من خلال إصدار سندات رأسمالية من الفئة الأولى "Tier 1" إلى حكومة أبوظبي بمبلغ أصلي وقدره 4 مليار درهم إمارات ("السندات"). وقد وافق مجلس إدارة بنك أبوظبي التجاري على إصدار تلك السندات خلال اجتماعه المنعقد بتاريخ 4 فبراير 2009.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه السندات تخول مالكها الحصول على فائدة بمعدل 6% سنوياً تدفع بنهاية كل نصف سنة اعتباراً من تاريخ إصدارها ولمدة خمس سنوات، وبعد تلك الفترة سيتم إعادة تحديد معدل الفائدة على أن تدفع بنهاية كل نصف سنة (نسبة فائدة عائمة بالإضافة إلى وعلاوة على معدل الفائدة السائد بين البنوك العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة (ايبور) على الودائع لمدة ستة أشهر وبهامش يساوي هامش ايبور بتاريخ الإصدار). ولا تخول هذه السندات مالكها حق التصويت، ويمكن إسترداد قيمتها طبقاً لبعض الشروط المعينة.

وصرح سعادة/ عيسى السويدي، رئيس مجلس إدارة بنك أبوظبي التجاري قائلاً: "إن إكتتاب حكومة أبوظبي في رأس المال من الفئة الأولى “Tier 1” يعكس مدى اهتمام الحكومة بدعم القطاع المصرفي في الدولة، كما أن إصدار هذه السندات سوف يرفع من رأسمال البنك من الفئة الأولى “Tier 1” ليصل إلى 14.7% مما يؤهل البنك الإحتفاظ بوضعية جيدة خلال عام 2009".

تعيين رئيس تنفيذي جديد

كما أقر البنك في اجتماع مجلس إدارته قبول استقالة الرئيس التنفيذي السيد/ إيرفين نوكس وتعيين السيد/ علاء عريقات كرئيس تنفيذي جديد للبنك، حيث عبر أعضاء مجلس الإدارة عن شكرهم للسيد/ نوكس على ما بذله من جهود على مدى السنوات الماضية في تحقيق العديد من الإنجازات وأكدوا على دعمهم للرئيس التنفيذي الجديد. وبدوره تقدم السيد/ عريقات بالمزيد من الشكر لرئيس وأعضاء مجلس الإدارة على الثقة التي منحها إياه بتعيينه كرئيس تنفيذي للبنك وأكد على تسخير كافة قدراته لقيادة البنك في المرحلة القادمة.

وتعليقاً على النتائج، قال السيد/علاء عريقات، الرئيس التنفيذي الجديد لبنك أبوظبي التجاري "على الرغم من أزمة الاقتصاد العالمي وانخفاض السيولة النقدية وأزمة الائتمان العالمية والاضطرابات التي شهدتها أسواق المال الدولية خلال النصف الثاني من عام 2008، تمكن البنك من الحفاظ على مستوى الأرباح خلال هذا العام ، حيث تبرز الزيادة البالغة 16% في إجمالي إيرادات البنك نتائج استثماراتنا الجوهرية في الأعمال والمنتجات الأساسية خلال السنوات القليلة الماضية. وبفضل هذا النمو الذي شهدته الإيرادات بالإضافة إلى ضبط التكاليف القيام باستقطاع احتياطي مرتفع بلغ 1.296 مليار درهم إمارات ، فان البنك مازال يتمتع بقاعدة رأسمال متينة وبوضعية جيدة تمكنه من الحفاظ على موقعه الريادي في القطاع المصرفي وتحقق له الاستقرار خلال الفترة القادمة".